التايمز البريطانية:تقارير عن اختراق إرهابيين صفوف الشرطة والجيش الفرنسيين

  • الخميس, 12 كانون2/يناير 2017 10:57
  • نشر في المتفرقات
  • قراءة 28 مرات

 بعد إعلانها حالة تأهب أمني قصوى لدرء مخاطر الإرهاب الذي دعمته على مدى سنوات في سورية كشف الكاتب في صحيفة التايمز البريطانية آدم سيدج أن الحكومة الفرنسية انشأت فريقا خاصا للتحقيق في تقارير تؤكد اختراق ارهابيين ومتطرفين صفوف الشرطة والجيش الفرنسيين .

وفي مقال نشرته الصحيفة أوضح سيدج أن المخاوف من ارتداد الإرهاب ووقوع مزيد من الاعتداءات في فرنسا زادت بعد نشر كتاب حمل نوان “أين ذهب جواسيسنا” للكاتبين أريك بليتييه وكريستوف دوبوا أشارا فيه إلى أن 16 شرطيا على الأقل وعشرة جنود فرنسيين انضموا الى تنظيم داعش الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الموجودة في سورية والعراق .

ولفت سيدج إلى أن هذه الارقام المذكورة في الكتاب تسببت بموجة هلع جديدة بين أوساط المسؤولين السياسيين والعسكريين في فرنسا وسط محاولات فاشلة لمنع وقوع هجمات إرهابية داخل هذا البلد الذي دعم الإرهاب في سورية منذ بداية الازمة عام 2011 تحت مسميات مختلفة بما فيها “المعارضة المعتدلة” .

وشهدت فرنسا سلسلة متتابعة من الهجمات الإرهابية كان أخطرها ما شهدته باريس في الثالث عشر من تشرين الثاني عام 2015 حيث جرت عدة هجمات تخللتها تفجيرات وعملية احتجاز رهائن وإطلاق رصاص ما أدى إلى مقتل 120 شخصا على الأقل ما دفع السلطات الفرنسية الى اعلان حالة الطوارئ في البلاد وإغلاق الحدود.

وجاءت هذه الهجمات كارتداد طبيعي للارهاب الذي دعمته حكومة الرئيس فرانسوا هولاند على مدى السنوات الماضية من خلال تقديم التمويل والتسليح والتدريب للتنظيمات الارهابية في سورية والسماح للمئات من الشبان الفرنسيين بالتوجه الى سورية والانضمام إلى هذه التنظيمات ليبدأ بعضهم بالعودة إلى فرنسا وتنفيذ عمليات ارهابية على أراضيها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الخميس, 12 كانون2/يناير 2017 10:59
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com