موجة انتقادات لطبيبة رفضت علاج محامي لأنه خصم سياسي لزوجها في الحزب الحاكم

أثارت شهادة صادمة لمحامي تونسي حول رفض مديرة مركز طبي علاجه كونه خصم سياسي لزوجها، موجة استنكار في تونس، حيث دعا عدد من السياسيين والنشطاء بمحاسبة المديرة المذكورة، مطالبين بعدم “تلويث” مهنة الطب الإنسانية بعالم السياسة “القذر”.

وكتب المحامي والناشط شريف الجبالي على صفحته في موقع “فيسبوك” تحت عنوان “فضيحة بالمركز الوطني لمقاومة الإشعاع″: “منذ أسبوعين وانا اتنقل من مستشفى إلى آخر بهدف العلاج، طبعا ما اعانيه من تسمم بمادة البولونيوم النووية يتجاوز بكثير إمكانيات مستشفياتنا في ظل غياب اطباء اختصاص وأخيرا اهتدينا الى المركز الوطني للوقاية من الإشعاع CNRP وهو مركز مختص في التكفل بكل حالات التعرض للاشعاع.الغريب في الأمر بأنه وبمجرد سماعهم بالحالة اتصل بي المركز وطلب مني الحضور حالا. واستقبلت أحسن استقبال من طرف الطبيبة المسؤولة.. واعلمتني ان حالتي هي الأولى في تونس وان المركز سيتدخل لإيجاد حل لي، على اعتبار ان هذا دور المركز ولو تطلّب الأمر تسفيري للخارج. وفي آخر اللقاء استقبلتني مديرة المركز التي أعلمتني أن ما عاينته في التحاليل شيء كارثي وانها ستجري لي تحليلا أخر بتونس لتحديد كمية المادة النووية و السموم الأخرى المتبقية في بدني، غير أنها اعلمتني أنها ملزمة بإعلام القضاء والحكومة والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهذا هو البروتوكول في مثل هذه الحالات”.

وأضاف “عدت بعد عشرة أيام، استقبلتني المديرة والتي فاجئتني عندما أعلمتني ان المركز ليس مؤسسة استشفائية وانه غير مختص لعلاجي.. حقيقة صدمت فجابهتها بما قالته لي هي شخصيا وما قالته الطبيبة في اللقاء الأول وذكرتها بانهم هم من إتصلوا بي وطلبوا مني الحضور عندما علموا بحالتي، فأجابتني – بعدم مبالاة-انها لا تستطيع فعل شيء لي، وطلبت ان توجهني (لمركز آخر) فرفضت، رفضها القيام بواجبها صدمني وهي الفيزيائية المختصة في المواد المشعة والمؤتمنة على إدارة المركز الوطني المختص في معالجة كل شخص يتعرض للإشعاع، لكن صدمتي تلاشت بمجرد ان عرفت ان المديرة السيدة لطيفة بن عمران هي زوجة القيادي بنداء تونس النائب بالبرلمان السيد الفاضل بن عمران . عندها فهمت انه وقع خلط السياسة بالصحة وعرفت من اين تدخل المسؤول الكبير ليمنع عني العلاج.هذه فضيحة وجريمة لا تغتفر والقانون سيأخذ مجراه وأطلب رسميا من السيد رئيس الدولة ورئيس الحكومة ووزير الصحة التدخل العاجل”.

تدوينة الجبالي أثارت موجة تعاطف واستنكار في آن واحد، حيث أصدرت منظمة “أطباء ضد الديكتاتورية” بيانا استنكرت فيه ما حدث مع الجبالي الذي قالت إنه “فضح أباطرة الفساد وسماهم بالاسم وتحرك القضاء والأمن لايقافهم، لكن ضعف السلطة والدولة سمح لهم بالإفلات من العقاب مؤقتا، ونؤكد ان سيطرة الحزب -العصابة على الحكومة ومفاصل الدولة لا يبرر أن تمتنع مؤسسة عمومية عن القيام بواجبها العلاجي إزاء مواطن تونسي هو في أمس الحاجة إلى ذلك. نحن أمام قضية إجرامية لا تقل خطورة عن القتل والاغتيال برفض علاج ومساعدة مصاب”.

وأضاف البيان “نطلب من زملاء الأستاذ الجبالي تقديم قضية استعجالية بمديرة المركز المذكور ونرجو أن يتحرك الشرفاء والعقلاء في هذا الوطن لإثارة القضية على المستوى الوطني والدولي، وذلك مقارنة بقضية تسميم الديبلوماسي الروسي وما لاقته من تعاطف وتدويل”.

وعلق المحامي ورئيس الهيئة السياسية لحزب “المؤتمر من أجل الجمهورية، سمير بن عمر على الحادثة بقوله “لطيفة بن عمران مديرة المركز الوطني لمقاومة الاشعاع وزوجة الفاضل بن عمران نائب ندائي تعرقل التدخل السريع لمعالجة الاستاذ الشريف الجبالي، والشيء من مأتاه لا يستغرب!”.

يذكر أن الجبالي اتهم في وقت سابق رجل الأعمال كمال لطيّف بتسميمه، مبررا ذلك بالاتهامات التي وجهها في وقت سابق للطيّف فيما يتعلق بالتآمر على أمن الدولة، والتي أسقطها القضاء في وقت لاحق.

حسن سلمان - القدس العربي

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الثلاثاء, 03 نيسان/أبريل 2018 08:20
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com