للناس الّي ذاكرتها ضعيفة ... بقلم احمد الترهوني

بعد حادثة متحف باردو الارهابي بأيّام قليلة خرج وزير الداخلية حينها ناجم الغرسلي وقال ألقينا القبض على الفاعلين الحقيقيّين ... بعد مدة ظهر القاضي أحمد الرحموني و كشف الحقيقة و قال الّي شدّوهم ماهمش الفاعلين الحقيقيّين ... و تعرضوا للتعذيب باش يعترفوا و يمضيوا على محاضر مدلسة...و بعد تغيير فرقة التحقيق شدوا الفاعلين الحقيقيين!
بعد أيامات ... ظهر الدردوري و معاه كاسات فيديو على احدى القنوات ... الفيديو يظهر المجموعة الّي شدّوها أول مرة يجسموا كيفاش صارت العملية الارهابية و التحضير ليها ... و هذا طبعا كان تحت التعذيب كيما قلنا سابقا ... وقتها صارت ضجة كبيرة كيفاش الداخلية تشد والقضاء يسيّب ... و الدردوري أصبح بطل قومي !
المهم في الأخير وفي جلسات المحكمة ... انكشفت الحقيقة و ظهر كلام القاضي الرحموني صحيح ... والفرقة الي قامت بالتحقيق و بتعذيب المجموعة الأولى غيروها بفرقة اخرى و الّي توصلت للفاعلين الحقيقيّين و اعترفوا زادة من غير تعذيب و لا تدليس ... والّي هوما أيضا كانوا وراء عملية سوسة الارهابية ... يعني لو كانت التحقيقات جادة من الأول ما كانتش تصير عملية سوسة ....
القضاء أمر بالتحقيق في قضية فبركة المحاضر و محاولة توجيه سير القضية في طريق خاطئ ... و لو تتذكروا وقتها صار تغيير كبير في وزارة الداخلية و تبدلت عديد الرؤوس ... و حتى الوزير بعثوه للمغرب !
و طبعا الاعلام سكّر عالموضوع ... و الدردوري اختفى أو بالأصح تخبّى مدة من الزمن ... باش يموت الموضوع تحت حس مس !
و بعد ذلك ظهر في قضية اخرى متاع قاضي تحقيق و علاقتو بطفلة عندها علاقة بارهابي ... بكى شوية مع شوية تمثيل ... وكمل الفيلم سريعا .. تحت تصفيق المغفّلين !
وبعدها شد الحبس في قضية كذب و افتراء اخرى ... و لمّا خرج أصبح مناضل عند بعض الحمقى ...
الخلاصة : الدردوري هو وسيلة من وسائل التمويه و التغطية على الحقيقة ... لو كان جات الدنيا دنيا ... راهو مرمي في الحبس و الا في مستشفى المجانين ... و موش يدخلوه للبرلمان و يستشهدوا بكلامو ... و يوزّع في صكوك التكفير و يصنّف في الجمعيات و الدعاة شكون ارهابي و شكون لا ... و كأنه أقوى من الداخلية و القضاء و الدولة !
تو هاذي دولة ولاّ ضيعة محروس ؟؟؟

 

للمشاركة في الدورات التكوينية

الدورة التكوينية

تاريخ الدورة

الرابط

الانقليزية القانونية

من 27 نوفمبر 2017 الى غاية 30 ديسمبر 2017

هنا

 

 

 

 

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الجمعة, 24 تشرين2/نوفمبر 2017 07:53
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com