المسكين،علاش ماماتش؟! بقلم احمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء

 في رواية حقيقية - يمكن ان نضمها لما يسمى "نوادر القضاء "les perles de la justice - وقفت احدى المحاميات - منذ ايام - امام جلسة الدائرة الجنائية لاحدى محاكم العاصمة، وكان عليها ان ترافع في حق موكلها المحال على تلك الدائرة من اجل محاولة القتل العمد .ومن جملة الوقائع الثابتة ان المجني عليه قد اصيب بتسع طعنات توزعت على انحاء جسمه وخصوصا في جزئه الاسفل ومع ذلك لم ينته به القدر الى الموت !.
ورغم كل ذلك يبدو ان المحامية - التي لم تنكر الوقائع - قد ارادت (فيما يشبه المعجزة !) ان تثبت "لعدالة المحكمة"ان موكلها لم يقصد القتل وهو ما ينفي تبعا لهذا الافتراض عدم وجود اية نية للقتل .وتاكيدا لذلك قالت امام دهشة الجميع :"اكبر دليل على عدم وجود الركن القصدي (للجريمة) هو ان المجني عليه لم يمت ! (علاش ما ماتش؟!) " قبل ان تضيف قولها:جناب المحكمة ، لماذا 9 طعنات؟ منوبي كان يستطيع ان "يعطيه" 10او 11او 12 طعنة لكنه اكتفى بذلك !."

 

للمشاركة في الدورات التكوينية

الدورة التكوينية

تاريخ الدورة

الرابط

الجوانب الاجرائية والتطبيقية للتصرف الفعال في ملفات التحكيم التجاري الدولي

18 نوفمبر 2017

هنا

الانقليزية القانونية

من 27 نوفمبر 2017 الى غاية 30 ديسمبر 2017

هنا

 

 

 

 

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الثلاثاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2017 08:01
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com