17 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

الانتخابات البلدية – وهي تقترب منا ونقترب منها ! – تجعلنا في مواجهة المخاطر التي تهدد مصيرنا ومستقبل ثورتنا وقدرتنا على التقدم .
اختبار جديد لصراع (لم يحسم بعد ) بين "القوى الثورية"- التي مازالت تؤمن باهداف الثورة وتدفع من اجل تحقيقها – من جهة وبين "القوى المضادة للثورة " التي لا تؤمن بها وتعمل على الغائها او تدجينها من جهة اخرى .
هل يمكن لنا ان نتوقع انتاج نفس الوجوه والممارسات التي نجحت في الحد من اثار "التجربة الثورية " والتوسع تبعا لذلك في اتجاه "الاستيلاء" على الفضاء السياسي المحلي؟! او يمكن لنا على خلاف ذلك ان نشهد تجددا "للوعي الثوري "(بعد انتكاسات سابقة) والتقدم (ولا ندري مداه ! )على نفس المسار الذي طبع احلامنا (ولازال) في بداية التاسيس للمرحلة الجديدة ؟! .
هل سينتصر رموز النظام القديم ضحايا "ثورة البرويطة" (والمتعاونون معهم ) اوهؤلاء الذين بشروا" بتغيير دون قلاقل " ؟! ام سينجح الفقراء والحالمون و"القريبون "من عموم الناس او هؤلاء "الاوفياء لدماء الشهداء " ؟!
هل ستبني الثورة "اعشاشا "جديدة في ال1777 مقعدا بالمجالس البلدية ويعمل الملتصقون بها والمتعاطفون معها على ترسيخ وعيهم بمشاغل الشعب والمحافظة على ميثاق الثورة ومبادئها ؟! ام ستجدد"القوى المضادة "حضورها في مراكز القرارومفاصل السلطة دون امل في تغيير اوضاعنا و القطع مع الماضي ؟!

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
12 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!
من احد المآخذ الرئيسية على هيئة الحقيقة والكرامة والتي تتردد كثيرا هذه الأيام انها أرادت ان تستولي على أرشيف الرئاسة في تلك الوقائع الشهيرة التي نذكرها كلنا . لقد تجاوزت سهام بن سدرين كل الحدود في نظرهم . 
لا اريد هنا ان احيل على قانون العدالة الانتقالية فهو بصريح العبارة يلزم كل المصالح الإدارية بما فيها الرئاسة بان تمكنها من كل الوثائق التي بحوزتها والتي تساعدها على كشف حقيقة نظام بن علي خاصة.
احترم علم المؤرخين وخبرتهم وهم يتحدثون عما يعرفون حول الأرشيف . ولكن في كثير من الأحيان وفي منعرجات الكلام لا يكتفون بعلمهم فيتحولون بقدرة قادر إلى خبراء في القانون الدستوري فيفتون في ما يجوز و ما لا يجوز لهيئة الحقيقة والكرامة مع كلام عن العدالة الانتقالية لا يتجاوز أبجديات المعرفة السطحية مأخوذة من بعض وريقات مقروءة على عجل . 
لقد سكت اكثرهم عن قانون الأرشيف عامة وأرشيف الرئاسة خاصة ومتطلباته حين تسلمه عبد الفتاح عمر وحمله إلى مقر لجنة التحقيق في قضايا الفساد والرشوة و قد كان رئيسا لها . فقد كشف عبد الفتاح عمر الخبير الدولي في القانون الدستوري والاستاذ اللامع في الأيام الأولى للثورة عن أن اللجنة تسلمت وثائق رئاسة الجمهورية المتعلقة بتعاطي مؤسسة الرئاسة مع مختلف الملفات الوطنية السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية كما تسلمت ملفات كل من صندوقي 26/26 و21/21 التابعة من حيث الاعتمادات لمؤسسة الرئاسة.
كانت الموجة حينها عالية في أول أيام الثورة فلم يكن ممكنا لصغار الحشائش أن تركبها وتتحكم في اتجاهها لعتوها وصخب مياهها . خبؤوا رؤوسهم وردموها في الرمل . انصرفوا عن علمهم ومسؤولياتهم واضمحلوا اضمحلالا يحمل في طياته الخوف من صخب الثورة وهيجانها على النفس، هو خوف الحواشي على مكانتهم كخوف الطبقة الجشعة على منزلتها التي حازتها من القرب من هارون الرشيد ومدحه في ابتذال لا مثيل له .
كان صاحب السلطة وقتها في اول سنوات الثورة راضيا مباركا فما كان لهم ان يقفوا في وجهه وكيف لهم ذلك وقد تعودوا على المباركة والتزكية .غير ان صاحب السلطة عاد الينا مع بداية عمل الهيئة في صورة اخرى و في ثوب آخر فبدت له كل مساوئ العدالة الانتقالية وهي على وشك ان تقترب منه ومن ماضيه فاجتمعوا حوله وعلا صوتهم من جديد يا للغرابة ! .
والمسالة هنا عندي ليست مسألة فكر وتأمل أو تفلسف يحلو للبعض أن يمارسه إرضاء لهواه أو تنويما لضمير يريدون تبنيجه اخراسا لصوته إن كان قد بقي له في صدورهم بقايا صوت ضعيف . 
اذن مع 2014 ورجوع الطابور القديم بآلياته ورجاله وقد سفل الموج صار ممكنا ركوب المياه الآسنة . اضحى سهلا التطاول على من تألب عليها الكثيرون يتوهمونها بقرة من السهل ان تسقط فتكثر حولها سكاكين االجزارين بلا احتراز ولا شك ولا حيرة ولا تنسيب . غير انهم واهمون فلا هي بالبقرة ولن تطالها سكاكينهم .. جاء مدير الأرشيف يوما هو الأخر ليقتطع من لحمها.. لعله يجد في اللحم الذي يحسبه جاهزا مؤونة لقادم الأيام لمن تعود التقوت من اللحم الحي . من يقول لهؤلاء أنهم يسيؤون إلى علمهم وقدرهم . وان مقالاتهم فيها كل صفات المريب كاد يقول لمستمعيه خذوني ؟ .

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
10 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

عن طريق الصدفة تابعت عشية يوم الاثنين 9 افريل الجاري البرنامج الاخباري بالتلفزة الوطنية الاولى"75 دقيقة" وهومن تقديم الصحفي شاكر بالشيخ .
وقد اورد مقدم البرنامج بمناسبة حديثه عن معرض الكتاب تعليقا لي - دونته في 7 افريل الجاري- حول موقف مدير المعرض (شكري المبخوت) من بعض الكتب (المتطرفة وغير الحداثية ! ) التي يمكن ان تتسرب (ولا ادري كيف !) وتعهده بغلق الجناح برمته (هكذا) اذا ثبت ذلك .
وحتى لا اعيد كامل ما قلته اشير الى تساؤلي : متى كان المثقفون يتحدثون هكذا ؟! والى تاكيدي ان "أشباه هؤلاء هم الذين “يفلسفون” لنا الإستبداد تحت مظلة “مكافحة التطرف” ويرهبون الناس بعجرفتهم “الايديولوجية” وإذا تولوا المناصب يقتلوننا بلغتهم الخشبية !." (انظر التدوينة كاملة: معرض تونس حداثي… ونحن بالمرصاد !- موقع تدوينات -7 افريل 2018).
وربما من سوء طالعي (او طالعه !) ان مقدم البرنامج قد عرض مضمون التدوينة على الصحفي حافظ الغريبي الذي يقوم بدور المعلق (ولكن بشكل سيئ وغير محايد! ).
المعلق قال ما فحواه انه ياخد كلامي عموما بكل احتراز وان "ميولاتي السياسية "(كذا) تختلف عن توجهات شكري المبخوت ولذلك يمكن فهم هذا التعارض بين الموقفين لكنه يؤيد موقف مدير المعرض (الذي اغلق جناحا برمته بعد العثورعلى "كتاب متطرف"! ).
لكن من هذا الذي يعرض نفسه على انه صحفي "حداثي"وينصب نفسه حكما على توجهات الناس ؟!
وحتى لا اظلم هذا المعلق اريد ان اتحدث فقط عن وقائع سابقة جمعتني به دون ان نلتقي وجها لوجه .
وقبل ذلك هو يقدم نفسه على انه متحصل على الاستاذية في علم النفس وله خبرة تقدر بثلاثين سنة في الاعلام ،فضلا عن انه رئيس تحرير "الصباح نيوز"ورئيس التحرير سابقا لجريدة "الصباح" وجريدة "الصباح الاسبوعي".
والذي يهمني ان اعلم به الناس ان راي حافظ الغريبي (الذي ظهر عدوانيا ) لم يكن متجردا عن الدوافع الشخصية التي ترتبط بخصومة سابقة مع جمعية القضاة التونسيين (وليس معي شخصيا !) .
ولا اذيع سرا - على الاقل بالنسبة لمن كانوا قريبين من وقائع الانقلاب على جمعية القضاة التونسيين في سنة 2005- ان حافظ الغريبي كان اثناء عمله حينذاك بدار الصباح احدى حلقات تنفيذ الانقلاب ( في شقه الاعلامي ) وذلك في ارتباط وثيق يوزبر العدل الاسبق البشير التكاري .
وربما هو لا يعلم اصلا اني اودعت في 14 جوان 2016 ملفا بهيئة الحقيقة والكرامة بصفتي رئيسا سابقا لجمعية القضاة التونسيين وذلك على خلفية الانتهاكات الموجهة ضدها وضد الحقوق الاساسية لمنخرطيها وخصوصا ما تعلق بتداعيات الانقلاب على الهيكل التمثيلي للقضاة وما رافق ذلك من انتهاكات جسيمة لحرية التعبير والتجمع السلمي.
وقدادليت بعد ذلك – في 6 جانفي 2017- بافادتي في جلسة سرية وثقت فيها الانتهاكات الصحفية التي كانت وراء التحريض على الانقلاب والاساءة الى عدد من المنتسبين للجمعية والمساس من اعتبارهم وسمعتهم . 
واذكر في هذا الخصوص اني لما كنت رئيسا لجمعية القضاة التونسيين( المنقلب عليها ) لاحظت لحافظ الغريبي - في مكالمة هاتفية خلال شهر جوان 2005 - ان سلسلة من مقالاته المنشورة خصوصا في13و20 جوان 2005 بجريدة الصباح الاسبوعي(بامضاء حافظ) تتضمن تحريفا للوقائع حول اجتماعات جمعية القضاة - في وقت هجوم السلطة عليها - وان ذلك يتعارض مع الامانة الصحفية .وقد رد علي حينذاك بقوله "انه صحفي مستقل وانه كان سببا لعزل وزير من منصبه !".
كما اذكر ان جريدة الصباح قد رفضت في شهر جوان 2005 نشر دعوة صادرة عن رئيس جمعية القضاة التونسيين لعقد جلسة عامة خارقة للعادة بنادي سكرة في 3 جويلية 2005 رغم تسلمها طلبا في ذلك طبق القانون .وقد بررت ادارة الصحيفة هذا الفعل بان وزير العدل (البشير التكاري) قد افادها بوجودخلافات عميقة بين اعضاء الجمعية .ولازلت الى الان احتفظ بوصل الاستلام المتعلق بالمطلب المذكور ،علما واني قد رفضت دعوة ادارة الصحيفة لاسترجاع معلوم النشر الذي دفعته الجمعية عند ايداع المطلب .
وربما اذيع في هذا السياق سرا حول حقيقة ارتباط حافظ الغريبي بالوسط القضائي التي مردها انتماء احد اشقائه (وهوع.د )الى القضاء .ولعل ذلك قد ساعد صديقنا "المستقل"على جمع المعلومات حول "ازمة جمعية القضاة التونسيين" التي عزمت السلطة في صيف 2005 على تصفيتها .
وحتى لا اتجنى على تاريخ قريب (يعود الى 12 سنة مضت!) لا شك ان حافظ الغريبي لا زال يذكر مقالا "مشهودا" نشره يوم الاثنين 4 جويلية 2005 بجريدة الصباح الاسبوعى، بامضاء حافظ.غ وتحت عنوان "القضاة يسحبون الثقة من رئيس جمعيتهم ومن اعضاءي المكتب التنفيذي .." ،تعرض فيه الى وقائع مختلقة عن الجلسة العامة الخارقة للعادة المنعقدة بنادي القضاة بسكرة يوم الاحد 3 جويلية 2005 دون ان يحضرها.
وفضلاعن ذلك تولى – في ذات المقال- تحريف قرارات تلك الجلسة (طبق الرواية الانقلابية التي قامت بترويجها السلطة) وذلك بنشر لائحة "مزورة" لم تصدر عن الجلسة العامة تتضمن – حسب "اكاذيبه" – سحب الثقة من رئيس الجمعية (احمد الرحموني) ومكتبها التنفيذي وتعيين هيئة مؤقتة لادارتها فضلا عن معطيات "مدلسة" تتعلق بعدد الحضور واجراءات الجلسة وتدخلات الاعضاء ...الخ.
ولعل الشخص نفسه يذكر تعرضنا - في اعلام صحفي صادرفي 28 فيفري 2011 عن جمعية القضاة التونسيين بامضاء رئيسها احمد الرحموني – الى ذلك المقال المشهود! "الذي اورد بيانا مزورا كان مستندا للانقلاب على الجمعية ."
وبالتاكيد لم تكن الصدفة ولا الكفاءة سببا في تحصيل صديقنا "المستقل" في نفس سنة الانقلاب على الوسام الوطني للاستحقاق بعنوان القطاع الثقافي لسنة 2005 بتكليف من الرئيس المخلوع "في اطارالسنة الحميدة التي اقرها رئيس الدولة لتكريم رجالات الفن و الثقافة و الاعلام! "حسبما ورد بوكالة الانباء الرسمية . 
وبعد كل ذلك هل بقي للصحفي حافظ الغريبي مجال للبحث عن "ميولاتي" وان يرمي الناس بالطوب وبيته من زجاج؟! .

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
07 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

حقيقة تملكني الفزع وانا استمع للاستاذ شكري المبخوت (الذي قرات له الطلياني) وهو يصيح بحدة غير مبررة :''معرض تونس حداثي ومدني وملتزم بقيم الدستور التونسي واذا تم تسريب كتب فنحن بالمرصاد لغلق الجناح برمته''!
ولانناقشه في ان يكون حداثيا ومدنيا و ملتزما بالدستور اوان يكون ما يريد !،لكن نساله :متى كان المثقفون يتحدثون هكذا ؟! ومن ادراك ان كتابا حداثيا ربما يميل الى التطرف اوان كتابا تراه "متطرفا" ربما "يغرق" في الحداثة !
اشباه هؤلاء هم الذين "يفلسفون "لنا الاستبداد تحت مظلة "مكافحة التطرف " ويرهبون الناس بعجرفتهم "الايديولوجية " واذا تولوا المناصب يقتلوننا بلغتهم الخشبية !.

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
06 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

اليوم - 6 افريل - وفي ذكرى وفاة الحبيب بورقيبة ،قال رئيس الجمهورية الحالي في جملة ماقاله "وان شاء الله بعد مدة ليست بالبعيدة تصبح المراة ترث مثل الرجل!،كلنا سائرون في الطريق هذا !"
ورغم انه لم يقل ان الرئيس الراحل كان عزم على ذلك ولم يفعل او تهيب من ذلك ولم يعزم!،لكن الذي يظهرهوان رئيس الجمهورية كان يعلم انه إذا عزم على أن يفعل غدا شيئا كان عليه ان يقول "إن شاء الله" لقوله تعالى{ ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا إلا أن يشاء الله/الكهف:23- 24 }
.ومع ذلك هل كان الرئيس يدرك - طالما قال ذلك - ان ارادة الفعل - وهو توريث المراة مثل الرجل - موقوفة على مشيئة الله لقوله تعالى { وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ/ التكوير: 29}، وان هذه المشيئة تقتضي الاعانة والتوفيق ؟! .
فهل كان الله يريد ذلك وهو يقول{ يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ/ النساء :11}؟!

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
06 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

بربي نحب نقول حاجة،مش كل شيئ يترد والا يتعلق عليه :في المدة لخره وحتى لبارح، 3 مواضيع خذات اكثر من حجمها :
1- حرابش منع الحمل الي تحدث عليها مديرالصيدلية المركزية وكيفاش تفقدت ، سي الطاهر بن حسين (مع احترامي ليه)خذى الموضوع وبدا يتحدث عن مؤامرة من حركة النهضة على خاطر الوزير ضد تنظيم النسل !
2- تصريح النايب علي بنور والبيان رقم 1، وكيفاش نايب الشعب يدعو لانقلاب عسكري !والدنيا شعلت ، في لخر النايب بيدو قال ما قلتش ،رد عليه زميلو سي عماد الدايمي (مع احترامي ليه )ودعا الى قتل وتقطيع كل من تسول له نفسو الدعوة لانقلاب عسكري !.
3- مذيعة التلفزة سامية حسين ، الي غلطت والا غلطوها، وقالت في غفلة منها "يوسف الشاهد يبوس في ايدين رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية! "، وبعد تسريب مقطع ع الي صار في الكواليس كبرت الحكاية وكبرالحديث عن مؤامرة ضد الاعلام العمومي و مؤسسة التلفزة وفتح تحقيق ومقابلات مع المذيعة!.وربي يستر من مساءلة امام مجلس النواب !.
مخ الهدره ،كثرة الكلام - في الحكايات الفارغة - ينقص من الاعمار وساعات السكات قوة والكلام ثرثرة !

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
03 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

أثارت شهادة صادمة لمحامي تونسي حول رفض مديرة مركز طبي علاجه كونه خصم سياسي لزوجها، موجة استنكار في تونس، حيث دعا عدد من السياسيين والنشطاء بمحاسبة المديرة المذكورة، مطالبين بعدم “تلويث” مهنة الطب الإنسانية بعالم السياسة “القذر”.

وكتب المحامي والناشط شريف الجبالي على صفحته في موقع “فيسبوك” تحت عنوان “فضيحة بالمركز الوطني لمقاومة الإشعاع″: “منذ أسبوعين وانا اتنقل من مستشفى إلى آخر بهدف العلاج، طبعا ما اعانيه من تسمم بمادة البولونيوم النووية يتجاوز بكثير إمكانيات مستشفياتنا في ظل غياب اطباء اختصاص وأخيرا اهتدينا الى المركز الوطني للوقاية من الإشعاع CNRP وهو مركز مختص في التكفل بكل حالات التعرض للاشعاع.الغريب في الأمر بأنه وبمجرد سماعهم بالحالة اتصل بي المركز وطلب مني الحضور حالا. واستقبلت أحسن استقبال من طرف الطبيبة المسؤولة.. واعلمتني ان حالتي هي الأولى في تونس وان المركز سيتدخل لإيجاد حل لي، على اعتبار ان هذا دور المركز ولو تطلّب الأمر تسفيري للخارج. وفي آخر اللقاء استقبلتني مديرة المركز التي أعلمتني أن ما عاينته في التحاليل شيء كارثي وانها ستجري لي تحليلا أخر بتونس لتحديد كمية المادة النووية و السموم الأخرى المتبقية في بدني، غير أنها اعلمتني أنها ملزمة بإعلام القضاء والحكومة والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهذا هو البروتوكول في مثل هذه الحالات”.

وأضاف “عدت بعد عشرة أيام، استقبلتني المديرة والتي فاجئتني عندما أعلمتني ان المركز ليس مؤسسة استشفائية وانه غير مختص لعلاجي.. حقيقة صدمت فجابهتها بما قالته لي هي شخصيا وما قالته الطبيبة في اللقاء الأول وذكرتها بانهم هم من إتصلوا بي وطلبوا مني الحضور عندما علموا بحالتي، فأجابتني – بعدم مبالاة-انها لا تستطيع فعل شيء لي، وطلبت ان توجهني (لمركز آخر) فرفضت، رفضها القيام بواجبها صدمني وهي الفيزيائية المختصة في المواد المشعة والمؤتمنة على إدارة المركز الوطني المختص في معالجة كل شخص يتعرض للإشعاع، لكن صدمتي تلاشت بمجرد ان عرفت ان المديرة السيدة لطيفة بن عمران هي زوجة القيادي بنداء تونس النائب بالبرلمان السيد الفاضل بن عمران . عندها فهمت انه وقع خلط السياسة بالصحة وعرفت من اين تدخل المسؤول الكبير ليمنع عني العلاج.هذه فضيحة وجريمة لا تغتفر والقانون سيأخذ مجراه وأطلب رسميا من السيد رئيس الدولة ورئيس الحكومة ووزير الصحة التدخل العاجل”.

تدوينة الجبالي أثارت موجة تعاطف واستنكار في آن واحد، حيث أصدرت منظمة “أطباء ضد الديكتاتورية” بيانا استنكرت فيه ما حدث مع الجبالي الذي قالت إنه “فضح أباطرة الفساد وسماهم بالاسم وتحرك القضاء والأمن لايقافهم، لكن ضعف السلطة والدولة سمح لهم بالإفلات من العقاب مؤقتا، ونؤكد ان سيطرة الحزب -العصابة على الحكومة ومفاصل الدولة لا يبرر أن تمتنع مؤسسة عمومية عن القيام بواجبها العلاجي إزاء مواطن تونسي هو في أمس الحاجة إلى ذلك. نحن أمام قضية إجرامية لا تقل خطورة عن القتل والاغتيال برفض علاج ومساعدة مصاب”.

وأضاف البيان “نطلب من زملاء الأستاذ الجبالي تقديم قضية استعجالية بمديرة المركز المذكور ونرجو أن يتحرك الشرفاء والعقلاء في هذا الوطن لإثارة القضية على المستوى الوطني والدولي، وذلك مقارنة بقضية تسميم الديبلوماسي الروسي وما لاقته من تعاطف وتدويل”.

وعلق المحامي ورئيس الهيئة السياسية لحزب “المؤتمر من أجل الجمهورية، سمير بن عمر على الحادثة بقوله “لطيفة بن عمران مديرة المركز الوطني لمقاومة الاشعاع وزوجة الفاضل بن عمران نائب ندائي تعرقل التدخل السريع لمعالجة الاستاذ الشريف الجبالي، والشيء من مأتاه لا يستغرب!”.

يذكر أن الجبالي اتهم في وقت سابق رجل الأعمال كمال لطيّف بتسميمه، مبررا ذلك بالاتهامات التي وجهها في وقت سابق للطيّف فيما يتعلق بالتآمر على أمن الدولة، والتي أسقطها القضاء في وقت لاحق.

حسن سلمان - القدس العربي

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
02 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

تونس –  حسن سلمان -القدس العربي  حذرت المعارضة التونسية من «توريط» إتحاد الشغل في الانقلاب على مسار العدالة الانتقالية، في وقت اعتبر فيه عدد من السياسيين والحقوقيين أن تعطيل عمل هيئة «الحقيقة والكرامة» قد يتسبب بفوضى في البلاد.

وكتب عماد الدائمي النائب عن حزب «حراك تونس الإرادة» على حسابه في موقع «تويتر»: «اقتراح اسم السيد حسين العباسي أمين عام اتحاد الشغل السابق كرئيس هيئة موازية للعدالة الانتقالية هو توريط للاتحاد في الانقلاب على هيئة الحقيقة والكرامة واستعماله كحاجز صد مقابل ضحايا الدكتاتورية وأنصار الثورة وكأداة لتحويل المسار نحو مصالحة مغشوشة من دون محاسبة».
وكان سياسيون وحقوقيون، بينهم القاضي السابق أحمد صواب، دعوا إلى تعيين العباسي، الذي يتمتع بسمعة جيدة في تونس، على رأس هيئة الحقيقة والكرامة كبديل لرئيستها الحالية سهام بن سدرين التي يرفض الائتلاف الحاكم وحلفاؤه استمرارها في منصبها.
وتزامن ذلك مع استقبال الرئيس الباجي قائد السبسي لحسين العباسي في قصر قرطاج أخيراً، وهو ما أثار العديد من التساؤلات لدى أحزاب المعارضة حول احتمال «المستقبل السياسي» للعباسي، فيما سارع العبّاسي إلى التأكيد أنّه لا يعتزم دخول العمل السياسي ولا دخل له بأيّ حزب لا من اليمين ولا من اليسار، مشيراً إلى أنه يحافظ على الاستقلالية والعلاقة المتينة مع جميع الأحزاب.
من جانب آخر، حذر عدد من السياسيين والحقوقيين من محاولة «ضرب» مسار العدالة الانتقالية عبر تعطيل عمل هيئة الحقيقة والكرامة، حيث كتب القاضي احمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء «مهما قُلنا حول أعداء هيئة الحقيقة والكرامة ومعارضيها فمن الواضح ان المناوئين لها منذ البداية هم في الغالب من الرافضين للعدالة الانتقالية بما تعنيه من كشف للحقائق الموؤودة ومحاسبة للمتورطين ممن ولغوا في دماء الناس وانتهكوا أعراضهم وسرقوا أموالهم وجبر لاضرارالضحايا ولما تجرعوه من الام وتحملوه من عذاب».
وأضاف: «يظهر جلياً ان المتشبثين بمسارالعدالة الانتقالية هم الآلاف من المساجين السياسيين والمعارضين للنظام السابق والمتضررين من ممارسات الظلم والاستبداد ومن جرحى الثورة ومصابيها وأهالي الشهداء فضلا عن عائلات و جهات باكملها خضعت على مرالحكومات الظالمة لصنوف الاجرام والاهانة والتهميش. وفي مقابل ذلك فان غالبية من نراهم يشككون في مسار العدالة الانتقالية او يشتمون الثورة او يشجعون على الفساد او يحنون لايام الاستبداد او يرفضون محاسبة القتلة والمجرمين (…) هم ممن ارتبطوا – قولا وفعلا – بنظام الحكم السابق ودعموا اركانه واستفادوا من فساده وكانوا ذراعا لبطشه وصوتا لقهره وبوقا من ابواقه. يقتلون الابرياء ويعذبون الناس ويمتهنون كرامتهم».
ودوّن الصافي سعيد الباحث والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية على حسابه في موقع «فيسبوك»: «أخيراً، تأكد الشعب التونسي، ان برلمانهم شاهد زور بامتياز. لقد تحول الى برلمان فاشل. مفرغ من كل إرادة شعبية ويسيطر عليه الانحطاط الاخلاقي والسياسي. لقد دللت ليلة الانقلاب الفاشل على هيئة الحقيقة والكرامة على ان الطغمة الحاكمة لم تعد تريد لا حقيقة ولا كرامة لهذا الشعب. ورغم ان قرار الطغمة كان بلا نصاب ويفتقد الى الشرعية ويعتبر معدوما في حكم القانون، إلا أن حراس المعبد القديم مازالوا يصرون على إعدام كل من يكشف أكاذيبهم وأساطير مجدهم المزيف».
وأضاف «ولَم يكن البرلمان شاهد الزُّور الوحيد في هذا الانقلاب، بل ان المؤرخين، حراس الأساطير، ومعهم فقهاء القانون (متعهدو جنازات الثورات) قد انضموا الى محفل الغباء . فنحن لو أحصينا عدد المؤرخين في بريطانيا أو فرنسا، فإننا لن نحصل على ستين مؤرخاً. اننا نعرف ان وثيقة الاستقلال الوطني لعام 1956 لم تكن إلا حصيلة موازين قوى بمقاييس ذلك الزمن (…) فاين هو العيب اذا نحن قمنا بمراجعة تاريخنا على ضوء مستكشفات جديدة؟».
وتابع سعيد «اعرف أن بعض التونسيين لا يحبون السيدة بن سدرين، ولكن ذلك لا يهم الشعب، ولا يهمني شخصيا البتة، فما نريده من هذه الهيئة ان تكشف لنا الحقائق التي لا يريد حراس المعبد ان يكشفوا عنها. ان خوفي الكبير ان يكون الطابور السادس من سياسيين ومؤرخين وفقهاء دين وقانون وحزبيين، قد تمكن مرة أخرى من طمس الحقائق بقيادة المقيم العام الفرنسي الجديد. ان ثمن الحقيقة مرتفع جدا، وقد دفع الثمن أبطال كثيرون من المكسيك حتى إيران، ومن العراق حتى غانا، ومن الجزائر حتى فنزويلا. وما لم يحققه انقلاب جبان قد يحققه اغتيال غادر!».
وأضاف الباجي سامي براهم «هيئة الحقيقة والكرامة مؤسّسة من مؤسّسات الثّورة ورمز من رموز السيادة الوطنيّة وعنوان من عناوين الرّجولة والشّرف الإنساني والتحرّر الوطني، من كان له شرف ورجولة ووطنيّة فليكن في صفّها مهما كانت تحفّظاته وانتقاداته لأدائها وتركيبتها».
وكانت سهام بن سدرين رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة رفضت مؤخراً قرار البرلمان عدم التصويت لصالح تمديد عملها، مشيرة إلى أن الهيئة ستواصل عملها وفق قانون العدالة الانتقالية الذي يخولها وحدها البت بقرار التمديد من عدمه، فيما أشار حزب «نداء تونس» الحاكم وحلفاؤه أنهم بصدد إعدالة مشروع جديد «بديل» للعدالة الانتقالية بعد «انحراف» مسار العدالة الانتقالية الحالي.

 

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 73

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com