30 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

مهما كان رايك في انتخابات العسكريين والامنيين(قوات الامن الداخلي ) ، فلايمكن - في كل حال- ان ترضى او تقتنع باسلوب "التخفي" الذي طبع اقتراعهم في الانتخابات البلدية الحالية ! .مجموعة الموانع التي ضربت على هذا الاقتراع لا تبعث فقط على التساؤل بل تدعوالى الاندهاش! .رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قال في تصريح لوكالة الانياء الرسمية " انتخابات الامنيين و العسكريين تميزها "اللاءات الثلاث": 
1- لا لتعليق سجل الناخبين في مركز الاقتراع. 
2- لا للحبر الانتخابي (لضرورات امنية) .
3- لا للفرز يوم 29 افريل الجاري(وذلك حماية لفحوى توجهاتهم )".
ويبدو ان قائمة اللاءات - التي تستند في اغلبها الى موانع قانونية – لم تقتصرفقط على ذلك ويمكن ان نضيف اليها : 
4 -لا للاقتراع اوالترشح للانتخابات الرئاسية و التشريعية .
5- لا للترشح للانتخابات البلدية والجهوية.
6- لا للمشاركة في الحملات الانتخابات.
7-لا للمشاركة في الاجتماعات الحزبية. 
8-لا للمشاركة في كل نشاط له علاقة بالانتخابات .
9-لا لاجراء الانتخابات في الموعد العادي للاقتراع . 
10-لا لتصوير العسكريين والامنيين بمكاتب الاقتراع بوجوه مكشوفة .
11-لا لسؤالهم من قبل مؤسسات سبر الاراء عن القائمة التي صوتوا لها .
12-لا لفرز اصوات العسكريين او الامنيين مع المدنيين او قبلهم (حتى لا يستشف اي توجه سياسي معين).
ويظهر من هذه القائمة الطويلة (ذات الاثني عشر تحجيرا ! )ان حق الانتخاب المقرر للمواطن/العسكري والامنى قد غرق (بامتياز) في جملة الاستثناءات والاحتياطات العسكرية و الامنية !.
وبالمناسبة فان وجوه العسكريين والامنيين (وحتى اصواتهم !) قد غابت في تغطية التلفزة الوطنية ليوم الانتخاب . ويبدو ان تصوير الوجوه المكشوفة قد منع- لا فقط في مكاتب الاقتراع - بل في ساحات المراكز وماحولها !.
فهل من المعقول ان تبرز كل هذه القيود في اول ممارسة لحق الانتخاب ؟! وان يظهر اقتراع العسكريين والامنيين بهذا الشكل (وبنسبة اقبال متدنية ) في اول انتخابات "بلا وجوه"؟!

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
الائتمان العدلي والتصفية والتصرف القضائي يومي الجمعة 04 والسبت 05 ماي 2018 هنا
التسوية في قانون الإجراءات الجماعية يومي الجمعة 11 والسبت 12 ماي 2018 هنا
الخصم من المورد والمخاطر الجبائية يومي الجمعة 11 والسبت 12 ماي 2018 هنا
دورة دبلوم الذاكرة الخارقة نسخة 2018 يومي الجمعة 22 والسبت 23 جوان 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
نظم مكافحة الفساد حسب المعيار الدولي ايزو 37001 يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
International Arbitration according to ICC Rules le 6 – 7 et 14 juillet 2018 هنا
عقود الاستغلال تحت التسمية الاصلية"Contrats de franchise يومي الجمعة 20 والسبت 21 جويلية 2018 هنا
إنقليزية الأعمال: تقنيات تحرير المراسلات المهنية أيام 7-8-14-15 و 22 سبتمبر 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
26 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

منذ عام وفي فجر يوم الاربعاء 26 افريل 2017 اسلم صديقنا الوفي /النقي الروح الى خالقها وهو مازال في اوج عطائه .ويومذاك لم يكن بايدينا الا التسليم لقدر الله (نحن احباؤه واصدقاؤه وزملاؤه ).ولاشك اننا نفتقد الان - ومشاعرنا عمياء بالاحزان -اخلاقه العالية وشجاعته واصراره على دعم القضايا العادلة ونذكر له في كل مرة معاناته السابقة قبل الثورة اثناء محنة جمعية القضاة التونسيين فضلا عن نشاطه المتقد صلب المكتب التنفيذي للجمعية بعد الثورة واخلاصه وتفانيه في اداء واجبه طيلة مسيرته القضائية .
وفي هذه الذكرى الاليمة استعيد كلمة وفاء قيلت في يوم دفنه وعند تابينه (رحمه الله )
------------------------------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمان الرحيم
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).- الفجر /الايات من 27 الى 30).
الله اكبر! الله اكبر !الله اكبر!
“عبدالباقي، ما اقسى موتك وانت مازلت في عز العطاء ،تغيب عنا حتى قبل ان ترثينا وتتركنا قبل ان نستعد للوداع!.دائما تسبقنا ،في معروفك وفي كرمك وفي اخلاصك وفي حبك للناس.
كيف تغادر يا صديقي ؟،من للمهمات ومن للواجبات ومن للمحافل ومن للقضاة؟ من سيحكي “بطولاتهم”ومن سيروي معاناتهم ؟ومن سيذكر للتاريخ ومن سيدون للحقيقة ؟من سينشر اخبارنا ؟ومن سيرتب اوراقنا؟ومن سيكتب ايامنا ومن سيوثق ليالينا ؟
عبد الباقي،كيف انظر هناك ولا اراك ؟هل ترقبنا؟ هل ترانا ؟ ونحن دونك كاليتامى !؟
كيف تغادر يا صديقي ؟،من للمنابر؟ومن للمجالس؟ ومن للنوادي؟ ومن للوائح ؟ومن للقضاء؟من “سيقوينا “؟
ومن سيشد على ايادينا ؟ومن سيرشدنا؟ ومن “يوجهنا”؟ومن سينافح ؟ ومن سيناضل ؟
فمن للساحات ؟ ومن للبيانات؟ ومن للمناسبات؟ ومن للمجاملات ؟ ومن للمفاوضات ؟ ومن سيدافع عنا ومن سيصد “اعادينا”؟
عبدالباقي، ما اقسى غيابك وانت مازلت في زهرة العطاء،كم تالمت وكم داريت آلامك!
هل تذكر ايامنا في نادي سكرة، في مجالس جمعية القضاة ،في تونس،في سوسة،في صفاقس،في قفصة ،وفي كل الاماكن التي تحبها !؟
هل تذكر ايامنا “المرة”،في 3جويلية 2005(يوم الانقلاب على جمعية القضاة)،في 31اوت2005(يوم الاستيلاء على مقر جمعية القضاة)،في 4 ديسمبر 2005 (يوم المؤتمر الانقلابي على جمعية القضاة)؟
وهل تذكر لنا كم عانيت وكم عانيت معنا ؟وكم جوعوك وكم طاردوك من اجل استقلال القضاء؟
كيف تغادريا صديقي ؟،من للعدالة ؟،ومن للمحاكم ؟ومن سيحدثنا عن اخلاق القضاء وسلوك القضاة ؟
ومن سيبعث الامل فينا ؟ومن سيحمل ﺁﻣﺎﻟﻨﺎ ويخفف آلامنا ؟
عبد الباقي،كم انت قوي وكم انت مخلص ! لم تداري ولم تنافق حتى اختارك الله تعالى الى جواره وفي ظل رحمته ليكون نضالك في الدنيا نورا بين يديه !
الله اكبر! الله اكبر !الله اكبر!

صديقك احمد الرحموني

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
الائتمان العدلي والتصفية والتصرف القضائي يومي الجمعة 04 والسبت 05 ماي 2018 هنا
التسوية في قانون الإجراءات الجماعية يومي الجمعة 11 والسبت 12 ماي 2018 هنا
دورة دبلوم الذاكرة الخارقة نسخة 2018 يومي الجمعة 22 والسبت 23 جوان 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
نظم مكافحة الفساد حسب المعيار الدولي ايزو 37001 يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
International Arbitration according to ICC Rules le 6 – 7 et 14 juillet 2018 هنا
عقود الاستغلال تحت التسمية الاصلية"Contrats de franchise يومي الجمعة 20 والسبت 21 جويلية 2018 هنا
إنقليزية الأعمال: تقنيات تحرير المراسلات المهنية أيام 7-8-14-15 و 22 سبتمبر 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
17 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

الانتخابات البلدية – وهي تقترب منا ونقترب منها ! – تجعلنا في مواجهة المخاطر التي تهدد مصيرنا ومستقبل ثورتنا وقدرتنا على التقدم .
اختبار جديد لصراع (لم يحسم بعد ) بين "القوى الثورية"- التي مازالت تؤمن باهداف الثورة وتدفع من اجل تحقيقها – من جهة وبين "القوى المضادة للثورة " التي لا تؤمن بها وتعمل على الغائها او تدجينها من جهة اخرى .
هل يمكن لنا ان نتوقع انتاج نفس الوجوه والممارسات التي نجحت في الحد من اثار "التجربة الثورية " والتوسع تبعا لذلك في اتجاه "الاستيلاء" على الفضاء السياسي المحلي؟! او يمكن لنا على خلاف ذلك ان نشهد تجددا "للوعي الثوري "(بعد انتكاسات سابقة) والتقدم (ولا ندري مداه ! )على نفس المسار الذي طبع احلامنا (ولازال) في بداية التاسيس للمرحلة الجديدة ؟! .
هل سينتصر رموز النظام القديم ضحايا "ثورة البرويطة" (والمتعاونون معهم ) اوهؤلاء الذين بشروا" بتغيير دون قلاقل " ؟! ام سينجح الفقراء والحالمون و"القريبون "من عموم الناس او هؤلاء "الاوفياء لدماء الشهداء " ؟!
هل ستبني الثورة "اعشاشا "جديدة في ال1777 مقعدا بالمجالس البلدية ويعمل الملتصقون بها والمتعاطفون معها على ترسيخ وعيهم بمشاغل الشعب والمحافظة على ميثاق الثورة ومبادئها ؟! ام ستجدد"القوى المضادة "حضورها في مراكز القرارومفاصل السلطة دون امل في تغيير اوضاعنا و القطع مع الماضي ؟!

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
12 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!
من احد المآخذ الرئيسية على هيئة الحقيقة والكرامة والتي تتردد كثيرا هذه الأيام انها أرادت ان تستولي على أرشيف الرئاسة في تلك الوقائع الشهيرة التي نذكرها كلنا . لقد تجاوزت سهام بن سدرين كل الحدود في نظرهم . 
لا اريد هنا ان احيل على قانون العدالة الانتقالية فهو بصريح العبارة يلزم كل المصالح الإدارية بما فيها الرئاسة بان تمكنها من كل الوثائق التي بحوزتها والتي تساعدها على كشف حقيقة نظام بن علي خاصة.
احترم علم المؤرخين وخبرتهم وهم يتحدثون عما يعرفون حول الأرشيف . ولكن في كثير من الأحيان وفي منعرجات الكلام لا يكتفون بعلمهم فيتحولون بقدرة قادر إلى خبراء في القانون الدستوري فيفتون في ما يجوز و ما لا يجوز لهيئة الحقيقة والكرامة مع كلام عن العدالة الانتقالية لا يتجاوز أبجديات المعرفة السطحية مأخوذة من بعض وريقات مقروءة على عجل . 
لقد سكت اكثرهم عن قانون الأرشيف عامة وأرشيف الرئاسة خاصة ومتطلباته حين تسلمه عبد الفتاح عمر وحمله إلى مقر لجنة التحقيق في قضايا الفساد والرشوة و قد كان رئيسا لها . فقد كشف عبد الفتاح عمر الخبير الدولي في القانون الدستوري والاستاذ اللامع في الأيام الأولى للثورة عن أن اللجنة تسلمت وثائق رئاسة الجمهورية المتعلقة بتعاطي مؤسسة الرئاسة مع مختلف الملفات الوطنية السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية كما تسلمت ملفات كل من صندوقي 26/26 و21/21 التابعة من حيث الاعتمادات لمؤسسة الرئاسة.
كانت الموجة حينها عالية في أول أيام الثورة فلم يكن ممكنا لصغار الحشائش أن تركبها وتتحكم في اتجاهها لعتوها وصخب مياهها . خبؤوا رؤوسهم وردموها في الرمل . انصرفوا عن علمهم ومسؤولياتهم واضمحلوا اضمحلالا يحمل في طياته الخوف من صخب الثورة وهيجانها على النفس، هو خوف الحواشي على مكانتهم كخوف الطبقة الجشعة على منزلتها التي حازتها من القرب من هارون الرشيد ومدحه في ابتذال لا مثيل له .
كان صاحب السلطة وقتها في اول سنوات الثورة راضيا مباركا فما كان لهم ان يقفوا في وجهه وكيف لهم ذلك وقد تعودوا على المباركة والتزكية .غير ان صاحب السلطة عاد الينا مع بداية عمل الهيئة في صورة اخرى و في ثوب آخر فبدت له كل مساوئ العدالة الانتقالية وهي على وشك ان تقترب منه ومن ماضيه فاجتمعوا حوله وعلا صوتهم من جديد يا للغرابة ! .
والمسالة هنا عندي ليست مسألة فكر وتأمل أو تفلسف يحلو للبعض أن يمارسه إرضاء لهواه أو تنويما لضمير يريدون تبنيجه اخراسا لصوته إن كان قد بقي له في صدورهم بقايا صوت ضعيف . 
اذن مع 2014 ورجوع الطابور القديم بآلياته ورجاله وقد سفل الموج صار ممكنا ركوب المياه الآسنة . اضحى سهلا التطاول على من تألب عليها الكثيرون يتوهمونها بقرة من السهل ان تسقط فتكثر حولها سكاكين االجزارين بلا احتراز ولا شك ولا حيرة ولا تنسيب . غير انهم واهمون فلا هي بالبقرة ولن تطالها سكاكينهم .. جاء مدير الأرشيف يوما هو الأخر ليقتطع من لحمها.. لعله يجد في اللحم الذي يحسبه جاهزا مؤونة لقادم الأيام لمن تعود التقوت من اللحم الحي . من يقول لهؤلاء أنهم يسيؤون إلى علمهم وقدرهم . وان مقالاتهم فيها كل صفات المريب كاد يقول لمستمعيه خذوني ؟ .

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
10 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

عن طريق الصدفة تابعت عشية يوم الاثنين 9 افريل الجاري البرنامج الاخباري بالتلفزة الوطنية الاولى"75 دقيقة" وهومن تقديم الصحفي شاكر بالشيخ .
وقد اورد مقدم البرنامج بمناسبة حديثه عن معرض الكتاب تعليقا لي - دونته في 7 افريل الجاري- حول موقف مدير المعرض (شكري المبخوت) من بعض الكتب (المتطرفة وغير الحداثية ! ) التي يمكن ان تتسرب (ولا ادري كيف !) وتعهده بغلق الجناح برمته (هكذا) اذا ثبت ذلك .
وحتى لا اعيد كامل ما قلته اشير الى تساؤلي : متى كان المثقفون يتحدثون هكذا ؟! والى تاكيدي ان "أشباه هؤلاء هم الذين “يفلسفون” لنا الإستبداد تحت مظلة “مكافحة التطرف” ويرهبون الناس بعجرفتهم “الايديولوجية” وإذا تولوا المناصب يقتلوننا بلغتهم الخشبية !." (انظر التدوينة كاملة: معرض تونس حداثي… ونحن بالمرصاد !- موقع تدوينات -7 افريل 2018).
وربما من سوء طالعي (او طالعه !) ان مقدم البرنامج قد عرض مضمون التدوينة على الصحفي حافظ الغريبي الذي يقوم بدور المعلق (ولكن بشكل سيئ وغير محايد! ).
المعلق قال ما فحواه انه ياخد كلامي عموما بكل احتراز وان "ميولاتي السياسية "(كذا) تختلف عن توجهات شكري المبخوت ولذلك يمكن فهم هذا التعارض بين الموقفين لكنه يؤيد موقف مدير المعرض (الذي اغلق جناحا برمته بعد العثورعلى "كتاب متطرف"! ).
لكن من هذا الذي يعرض نفسه على انه صحفي "حداثي"وينصب نفسه حكما على توجهات الناس ؟!
وحتى لا اظلم هذا المعلق اريد ان اتحدث فقط عن وقائع سابقة جمعتني به دون ان نلتقي وجها لوجه .
وقبل ذلك هو يقدم نفسه على انه متحصل على الاستاذية في علم النفس وله خبرة تقدر بثلاثين سنة في الاعلام ،فضلا عن انه رئيس تحرير "الصباح نيوز"ورئيس التحرير سابقا لجريدة "الصباح" وجريدة "الصباح الاسبوعي".
والذي يهمني ان اعلم به الناس ان راي حافظ الغريبي (الذي ظهر عدوانيا ) لم يكن متجردا عن الدوافع الشخصية التي ترتبط بخصومة سابقة مع جمعية القضاة التونسيين (وليس معي شخصيا !) .
ولا اذيع سرا - على الاقل بالنسبة لمن كانوا قريبين من وقائع الانقلاب على جمعية القضاة التونسيين في سنة 2005- ان حافظ الغريبي كان اثناء عمله حينذاك بدار الصباح احدى حلقات تنفيذ الانقلاب ( في شقه الاعلامي ) وذلك في ارتباط وثيق يوزبر العدل الاسبق البشير التكاري .
وربما هو لا يعلم اصلا اني اودعت في 14 جوان 2016 ملفا بهيئة الحقيقة والكرامة بصفتي رئيسا سابقا لجمعية القضاة التونسيين وذلك على خلفية الانتهاكات الموجهة ضدها وضد الحقوق الاساسية لمنخرطيها وخصوصا ما تعلق بتداعيات الانقلاب على الهيكل التمثيلي للقضاة وما رافق ذلك من انتهاكات جسيمة لحرية التعبير والتجمع السلمي.
وقدادليت بعد ذلك – في 6 جانفي 2017- بافادتي في جلسة سرية وثقت فيها الانتهاكات الصحفية التي كانت وراء التحريض على الانقلاب والاساءة الى عدد من المنتسبين للجمعية والمساس من اعتبارهم وسمعتهم . 
واذكر في هذا الخصوص اني لما كنت رئيسا لجمعية القضاة التونسيين( المنقلب عليها ) لاحظت لحافظ الغريبي - في مكالمة هاتفية خلال شهر جوان 2005 - ان سلسلة من مقالاته المنشورة خصوصا في13و20 جوان 2005 بجريدة الصباح الاسبوعي(بامضاء حافظ) تتضمن تحريفا للوقائع حول اجتماعات جمعية القضاة - في وقت هجوم السلطة عليها - وان ذلك يتعارض مع الامانة الصحفية .وقد رد علي حينذاك بقوله "انه صحفي مستقل وانه كان سببا لعزل وزير من منصبه !".
كما اذكر ان جريدة الصباح قد رفضت في شهر جوان 2005 نشر دعوة صادرة عن رئيس جمعية القضاة التونسيين لعقد جلسة عامة خارقة للعادة بنادي سكرة في 3 جويلية 2005 رغم تسلمها طلبا في ذلك طبق القانون .وقد بررت ادارة الصحيفة هذا الفعل بان وزير العدل (البشير التكاري) قد افادها بوجودخلافات عميقة بين اعضاء الجمعية .ولازلت الى الان احتفظ بوصل الاستلام المتعلق بالمطلب المذكور ،علما واني قد رفضت دعوة ادارة الصحيفة لاسترجاع معلوم النشر الذي دفعته الجمعية عند ايداع المطلب .
وربما اذيع في هذا السياق سرا حول حقيقة ارتباط حافظ الغريبي بالوسط القضائي التي مردها انتماء احد اشقائه (وهوع.د )الى القضاء .ولعل ذلك قد ساعد صديقنا "المستقل"على جمع المعلومات حول "ازمة جمعية القضاة التونسيين" التي عزمت السلطة في صيف 2005 على تصفيتها .
وحتى لا اتجنى على تاريخ قريب (يعود الى 12 سنة مضت!) لا شك ان حافظ الغريبي لا زال يذكر مقالا "مشهودا" نشره يوم الاثنين 4 جويلية 2005 بجريدة الصباح الاسبوعى، بامضاء حافظ.غ وتحت عنوان "القضاة يسحبون الثقة من رئيس جمعيتهم ومن اعضاءي المكتب التنفيذي .." ،تعرض فيه الى وقائع مختلقة عن الجلسة العامة الخارقة للعادة المنعقدة بنادي القضاة بسكرة يوم الاحد 3 جويلية 2005 دون ان يحضرها.
وفضلاعن ذلك تولى – في ذات المقال- تحريف قرارات تلك الجلسة (طبق الرواية الانقلابية التي قامت بترويجها السلطة) وذلك بنشر لائحة "مزورة" لم تصدر عن الجلسة العامة تتضمن – حسب "اكاذيبه" – سحب الثقة من رئيس الجمعية (احمد الرحموني) ومكتبها التنفيذي وتعيين هيئة مؤقتة لادارتها فضلا عن معطيات "مدلسة" تتعلق بعدد الحضور واجراءات الجلسة وتدخلات الاعضاء ...الخ.
ولعل الشخص نفسه يذكر تعرضنا - في اعلام صحفي صادرفي 28 فيفري 2011 عن جمعية القضاة التونسيين بامضاء رئيسها احمد الرحموني – الى ذلك المقال المشهود! "الذي اورد بيانا مزورا كان مستندا للانقلاب على الجمعية ."
وبالتاكيد لم تكن الصدفة ولا الكفاءة سببا في تحصيل صديقنا "المستقل" في نفس سنة الانقلاب على الوسام الوطني للاستحقاق بعنوان القطاع الثقافي لسنة 2005 بتكليف من الرئيس المخلوع "في اطارالسنة الحميدة التي اقرها رئيس الدولة لتكريم رجالات الفن و الثقافة و الاعلام! "حسبما ورد بوكالة الانباء الرسمية . 
وبعد كل ذلك هل بقي للصحفي حافظ الغريبي مجال للبحث عن "ميولاتي" وان يرمي الناس بالطوب وبيته من زجاج؟! .

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
07 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

حقيقة تملكني الفزع وانا استمع للاستاذ شكري المبخوت (الذي قرات له الطلياني) وهو يصيح بحدة غير مبررة :''معرض تونس حداثي ومدني وملتزم بقيم الدستور التونسي واذا تم تسريب كتب فنحن بالمرصاد لغلق الجناح برمته''!
ولانناقشه في ان يكون حداثيا ومدنيا و ملتزما بالدستور اوان يكون ما يريد !،لكن نساله :متى كان المثقفون يتحدثون هكذا ؟! ومن ادراك ان كتابا حداثيا ربما يميل الى التطرف اوان كتابا تراه "متطرفا" ربما "يغرق" في الحداثة !
اشباه هؤلاء هم الذين "يفلسفون "لنا الاستبداد تحت مظلة "مكافحة التطرف " ويرهبون الناس بعجرفتهم "الايديولوجية " واذا تولوا المناصب يقتلوننا بلغتهم الخشبية !.

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
06 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

اليوم - 6 افريل - وفي ذكرى وفاة الحبيب بورقيبة ،قال رئيس الجمهورية الحالي في جملة ماقاله "وان شاء الله بعد مدة ليست بالبعيدة تصبح المراة ترث مثل الرجل!،كلنا سائرون في الطريق هذا !"
ورغم انه لم يقل ان الرئيس الراحل كان عزم على ذلك ولم يفعل او تهيب من ذلك ولم يعزم!،لكن الذي يظهرهوان رئيس الجمهورية كان يعلم انه إذا عزم على أن يفعل غدا شيئا كان عليه ان يقول "إن شاء الله" لقوله تعالى{ ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا إلا أن يشاء الله/الكهف:23- 24 }
.ومع ذلك هل كان الرئيس يدرك - طالما قال ذلك - ان ارادة الفعل - وهو توريث المراة مثل الرجل - موقوفة على مشيئة الله لقوله تعالى { وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ/ التكوير: 29}، وان هذه المشيئة تقتضي الاعانة والتوفيق ؟! .
فهل كان الله يريد ذلك وهو يقول{ يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ/ النساء :11}؟!

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
06 نيسان/أبريل 2018 كٌن أول من يعلق!

بربي نحب نقول حاجة،مش كل شيئ يترد والا يتعلق عليه :في المدة لخره وحتى لبارح، 3 مواضيع خذات اكثر من حجمها :
1- حرابش منع الحمل الي تحدث عليها مديرالصيدلية المركزية وكيفاش تفقدت ، سي الطاهر بن حسين (مع احترامي ليه)خذى الموضوع وبدا يتحدث عن مؤامرة من حركة النهضة على خاطر الوزير ضد تنظيم النسل !
2- تصريح النايب علي بنور والبيان رقم 1، وكيفاش نايب الشعب يدعو لانقلاب عسكري !والدنيا شعلت ، في لخر النايب بيدو قال ما قلتش ،رد عليه زميلو سي عماد الدايمي (مع احترامي ليه )ودعا الى قتل وتقطيع كل من تسول له نفسو الدعوة لانقلاب عسكري !.
3- مذيعة التلفزة سامية حسين ، الي غلطت والا غلطوها، وقالت في غفلة منها "يوسف الشاهد يبوس في ايدين رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية! "، وبعد تسريب مقطع ع الي صار في الكواليس كبرت الحكاية وكبرالحديث عن مؤامرة ضد الاعلام العمومي و مؤسسة التلفزة وفتح تحقيق ومقابلات مع المذيعة!.وربي يستر من مساءلة امام مجلس النواب !.
مخ الهدره ،كثرة الكلام - في الحكايات الفارغة - ينقص من الاعمار وساعات السكات قوة والكلام ثرثرة !

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
التصرف القضائي: الاشكاليات التطبيقية يومي 06 و 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
إقرأ المزيد...
الصفحة 1 من 73

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com