"الصباح الأسبوعي" تنشر تقريرا حول أبرز جرائم القتل وأبشعها خلال 2016.. مشرحة شارل نيكول استقبلت لوحدها 2100 جثة.. و1500 بين صفاقس وسوسة ونابل..

 بلغ عدد الجثث المشرّحة خلال سنة 2016 في مستشفى شارل نيكول والتي توفي أصحابها نتيجة جرائم قتل أو انتحار في تونس الكبرى 2100 جثة.. في حين استقبلت مستشفيات صفاقس 700جثة، و450جثة في سوسة وبمعدل جثة يوميا تشرح في نابل... جرائم عديدة حصلت هذه السنة ورغم ارتفاع عددها إلا أن فظاعتها كانت الأشد حيث اتفق منفذوها رغم اختلاف الأسباب في بشاعتها وحدتها هذه الجرائم رسخت في الذاكرة ولم تستطع الأحداث السياسية والاجتماعية وحتى العالمية المتواترة محوها..
جرائم قتل نفذها اصحابها اما نتيجة اضطرابات نفسية او نتيجة انتقام او جرائم حصلت بسبب العنف والمخدرات.. لكنها لوحشيتها بقيت في الذاكرة.

جريمة خطف واغتصاب وقتل الطفل ياسين
أبشع جريمة قتل حصلت خلال سنة 2016 بقيت في الذاكرة واهتز لها المجتمع التونسي هي جريمة قتل الطفل ياسين ذي الأربع سنوات على يد شخص يدعى "شلانكا" اختطف الطفل عنوة بينما كان برفقة أخته الكبرى 11 عاما في طريقه الى روضته في منطقة الملاسين الشعبية غرب العاصمة، وبالقوة حمله على متن دراجته إلى غابة قريبة وقام بالاعتداء عليه جنسيا ثم ذبحه. بعدها اخفى الجثة في حقيبة تحت سريره ليقوم بعد ذلك بإلقاء الجثة في حي هلال احد الاحياء الشعبية بتونس.
هذه الجريمة اثارت الجدل في تونس وطالب عدد كبير من المواطنين بتفعيل عقوبة الإعدام ضد القاتل.
جريمة اخرى لا تقل بشاعة عن قتل ياسين يبدو ان صاحبها يشكو من اضطرابات نفسية.. حصلت في منطقة العقبة لما استضاف القاتل ويدعى مروان (28 سنة) الضحية (24 سنة) أصيل مدينة نفزة، وفي الليل عندما كان الضحية نائما بغرفته توجه نحوه القاتل وانهال عليه بالطعنات ثم جرّه إلى المطبخ ولم يكتف بقتله بل عمد إلى التنكيل بجثته حيث تولى بقر بطنه الى نصفين من أعلى الرقبة إلى أسفل البطن واخرج أمعائه ثم قطع كبده إلى نصفين، ثم واصل بوحشية غير مسبوقة وقضم أذني الهالك.ليس هناك اسباب مباشرة لقيام الجريمة وقد أكدت التقارير والدفاع أن القاتل يشكو من اضطرابات نفسية وانه كان يسمع ويرى اشخاصا يدفعونه للقيام بهذه الجريمة...

يذبح والدته وجدته في رمضان..
جرائم اخرى اتسمت بالعنف والبشاعة خلال 2016 وما زادها حدة أن مرتكبي هذه الجرائم يعدون من الاصول والفروع حيث اقدم شاب على ذبح والدته وجدته في شهر رمضان قبيل الإفطار بمنزلهم الكائن بحومة السوق جربة.
وتعود أسباب الجريمة الى توتر علاقة القاتل مع والدته حيث كثرت الخلافات بينهما، ويوم الواقعة نشب خلاف بينه وبين والدته مما جعله يطعنها بسكين وأفاد أثناء البحث انه لحظة طعنها بالسكين اختلطت عليه الامور ونسي تماما انها والدته.. عندما تفطنت جدته الى الأمر قتلها لانه كان يعتقد انه بذلك سيطمس معالم الجريمة.. بعد ذلك عمد الى لف الجثتين في غطاء صوفي وحملهما الى السيارة لدفنهما الا انه وعند إخراج الجثث شاهده جاره فاضطرب القاتل وانهار واعترف له بكامل الجريمة فقام الجار بدوره بإبلاغ وحدات الأمن التي ألقت القبض على الشاب ونقله الى مكان الجريمة، أين تمت معاينة الحادثة ثم إيداعه السجن.

قتل فتاة على يد والدتها وشقيقيها

جریمة قتل فظیعة ذھبت ضحیتھا فتاة شابة تبلغ من العمر ثماني عشرة سنة.. وتورط في قتلھا ثلاثة أشخاص: والدتھا وشقیقاھا. وقضت المحكمة بسجن والدة الضحیة لمدة عامین سجنا وشقیقيھا لمدة خمس سنوات.وتبین خلال التحقیق أن المتھمة وھي والدة الضحیة شكت بوجود علاقة بین ابنتھا وشاب عرف بسوء سلوكھمما جعلھا تطلب منھا قطع ھذه العلاقة والاھتمام بدراستھا، وصل الأمر بالضحیة كي تنقطع عن دراستھا، حیث قامت الفتاة بنعت أمھا بأقبح الصفات، حینھا تدخل شقیقھا الأول جاذبا إیاھا من یدھا ثم سحبھا باتجاه والدتھا ودعاها إلى طلب الصفح إلا أنھا اغتاظت وتمادت في شتم والدتھا، ثم عمدت إلى دفع شقیقھا الذي تولى ھو بدوره دفعھا إلى الخلف حتى فقدت توازنھا وھوت على الأرض.
قام القاتل بوضع منشفة على وجه شقیقته لمنعھا من الصیاح والتي ظلت تقاوم لآخر رمق في حیاتھا قبل أن تخمد أنفاسھا.. وبمرور اللحظات تأكد جمیعھم بأنھا فارقت الحیاة فتملكھم الفزع ولم یجدوا حلا سوى أنھم قاموا بتغطیة جثتھا بغطاء قطني ثم نقلوھا إلى غرفتھا في حدود الساعة الحادیة عشرة والنصف لیلا دون أن یخبروا أحدا.وخلال إصدار شھادة الدفن الح الطبیب بإجراء تشریح طبي للنظر في أسباب الوفاة، وبانطلاق التحریات تم إیقاف والدة الفتاة وشقیقیھا الذین أنكروا جملة وتفصیلا التھمة الموجھة إلیھم زاعمین أن ما أقدموا علیه كان من باب تأدیبھا.

فاحشه وقتله ثم أحرق جثته!

قضايا قتل قام بها أصحابها بعد الاعتداء على ضحاياهم جنسيا واغتصابهم وهذه الجريمة كانت الاعنف خلال سنة 2016 حيث شهدت معتمدية المنيهلة وتحديدا منطقة حدائق المنزه جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر حوالي 30 سنة.
وتفيد المعلومات أن مكالمة هاتفية وردت على مسامع أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنيهلة تعلم عن وجود جثة ملقاة في بناية مهجورة بجانب مقهى كائن بحدائق المنزه فتحولت دورية أمنية إلى المكان مرفوقة بممثل النيابة العمومية وقاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بأريانة وتم إجراء المعاينة ورفع جثة الهالك وعرضها على الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة.
وبعد التحريات تم التعرف على هوية القاتل واتضح أنه مجرم خطير مفتش عنه في قضايا اغتصاب ومفاحشة وسلب وغيرها.
وبالتنسيق مع النيابة العمومية تمت مداهمة منزله والقبض عليه. وبالتحري معه اعترف بما نسب إليه مؤكدا أنه استدرج الهالك في جلسة خمرية وقام بمفاحشته ثم طعنه وهشم رأسه بحجارة ثم سكب عليه البنزين وأشعل في جثته النار في محاولة منه لطمس معالم جريمته.

قضايا قتل بسبب استهلاك المخدرات..
من أبرز الجرائم التي حصلت خلال العام الجاري قضية قتل راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 36 سنة وذلك اثر العثور عليه مشنوقا في شجرة.
وحسب تفاصيل الجريمة التي حصلت في أفريل 2016 تم القبض على 6 أشخاص مورطين في القضية المذكورة من بينهم عون أمن من جهة بنزرت واثر التحري مع الموقوفين اعترف المتهمون بتفاصيل جريمتهم حيث عمدوا الى تخدير الهالك أثناء جلسة خمرية ثم اعتدوا عليه بالعنف بمنزل أحدهم وذلك لإجباره على ارجاع مبلغ مالي تسلمه منهم مقابل اقتناء كمية من الزطلة لم يسدد ثمنها وقد تبين لفرقة الأبحاث أن كافة افراد المجموعة تنشط ضمن عصابة لترويج المخدرات.
وبعد الاعتداء عليه بالعنف قاموا بنقل الضحية على متن سيارة الى جهة كاف عباد معتمدية سجنان وربطوه إلى غصن شجرة للتمويه حتى يذهب في الظن انها عملية انتحار.لكن فرقة الأبحاث والتفتيش بماطر من ولاية بنزرت تمكنت من اماطة اللثام عن جريمة قتل.

قضايا قتل نتيجة "براكاجات"

عاشت مدينة القصرين على وقع جريمة قتل مروعة أسفرت عن وفاة معلم ومساعد مدير مدرسة عمر ابن الخطاب بالمنطقة.
وبالعودة إلى حيثيات الحادثة فإن الهالك تعرض إلى عملية سطو "براكاج" حيث أقدم مجهولون على الاستيلاء على هاتفه الجوال ومبلغ مالي لكنه أثناء مقاومته لهم عمدوا إلى تسديد طعنات قاتلة في كامل أنحاء جسده التي تسببت في وفاته ومفارقته الحياة.
تم القاء القبض على أحد الجناة وبتفتيشه تم العثور على هاتف الضحية وقد اعترف بارتكابه الجريمة وكشف هوية شريكه الذي تمت مداهمة منزله وإيقافه.

جرائم بدافع الخيانة..

جرائم عديدة حصلت ايضا نتيجة الخيانة اهمها جريمة قتل نفذتها فتاة في العقد الثاني من عمرها حيث قامت بقتل صديقها، بعد أن قرر خطبة ابنة عمه.
وحسب تفاصيل الجريمة تولت الفتاة طعن الشاب بشقته بمعتمدية طبرقة في اماكن قاتلة من جسمه واصابته على مستوي الصدر والرقبة مما ادى الى وفاته.القتيل كان صديقا للجانية لكنها اكتشفت أنه على علاقة بابنة عمه ويستعد لخطوبتها.
وعلي اثر اعتدائها على الضحية اصيل مدينة طبربة من ولاية منوبة حاولت الفتاة الانتحار لكن احد الأجوار للضحية حال دون ذلك وتولى تسليمها الى الامن بالجهة.
من الجرائم التي بقيت في الذاكرة مقتل طفلين رضيعين بسبب اهمال والدتهما وموتهما حرقا..
تونس- الصباح الأسبوعي- لمياء الشريف

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com