القاضي أحمد الرحموني في تصريحات صادمة لجريدة "الصدى" الورقيّة

assabah 2 6

- فرقة القرجاني أجبرت تحت التعذيب المشتبه به في عملية باردو "القبلي" على تصوير ذلك الفيديو
- ذلك التسجيل تم دون علم القضاء
- المشتبه به تم إطلاق سراحه بعد ثبوت براءته
- النقابي الأمني عصام الدردوري كان يعلق على المقطع بالقول أنه "إرهابي" و الحال أنه يعلم أن كل شيء مسرحية و مفبرك
- تم أخذ القبلي لمنطقة سجنان و قالوا له هنا مخبأ السلاح و أجبروه على التصوير وهذا منتهى الفضاعة 
- تم إختيار ذلك المكان للتصوير بناء على صورة تم العثور عليها في جهاز هاتفه الجوال للقبلي وهو يقوم بنزهة في تلك المنطقة

- وزير الداخلية السابق ناجم الغرسلي ظهر بعد عملية باردو مباشرة معلنا القبض على المجموعة التي نفّذت العملية و حينها إطمئنّت المجموعة الحقيقية التي نفذت الهجوم و أدركت أنها أفلتت من الأمن و بعد فترة نفذت عملية سوسة الإرهابية و بذلك كان وزير الداخلية سببا مباشرا في وقوع عملية سوسة الإرهابية بتلك التصريحات الخاطئة

- فرقة مكافحة الإرهاب بالقرجاني هي من مدت الوزير بتلك المعلومات الخاطئة حيث عذبت المشتبه بهم و أجبرتهم على الإعتراف و تصوير ذلك الفيديو الذي تم بثه و علّق عليه النقابي الأمني عصام الدردوري و الجميع يعلم أن الفيديو مفبرك وذلك البحث وقع إبطاله.

ولمشاهدة الحوار الذي أجراه موقع الصدى مع السيد أحمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء عبر هذه الروابط :

رابط 1

رابط 2

رابط 3

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الإثنين, 29 شباط/فبراير 2016 10:23
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com