صحيفة الشروق -29 سبتمبر 2016 حول انتخابات المجلس الاعلى للقضاء احمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء = المجلس المرتقب لا يمثل رهانا كبيرا ... مولود مشلول

الموقف من المجلس الأعلى للقضاء اصبح نشازا هكذا استهل رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء احمد الرحموني تعليقه في تصريح خاص لـ«الشروق» مضيفا ان المجلس المرتقب لا يمثل رهانا كبيرا وقد تأكد ذلك من خلال الانتقادات التي طالته في أوساط القضاة بخصوص التركيبة والصلاحيات.
لكن وبقدرة قادر أصبح المجلس ذو رهان كبير لمستقبل القضاء وهذا ما يمثل مفارقة لان المجلس ولد دون أي أساس دستوري فالهيئة الدستورية لم تتمكن من إبداء الرأي ورغم ذلك تمت المصادقة عليه.
ولاحظ الرحموني أن التدافع نحو الترشح لانتخابات المجلس خصوصا من قبل هيئات كانت ضد مشروع قانون المجلس الأعلى للقضاء يعكس مظهرا سلبيا لأن المجلس في حد ذاته لا يرى فيه المكونات التي تسمح بالقول ان السلطة القضائية قد نشأت. ومن جهة أخرى قال رئيس المرصد انه يتوقع ان يولد هذا المجلس مشلولا لشبهة عدم الدستورية التي مازالت عالقة به وثانيا لصلاحياته المحدودة في حماية القضاة وثالثا لتركيبته التي لا تعكس تنوّع مكونات المنظومة القضائية.
وأضاف الرحموني ان أعضاء المجلس غير متفرغين وهو ما سيؤدي إلى عدم نجاعته في اداء دوره فضلا عن الصلاحيات التي تجعله مجلسا يقتصر على المسار المهني ولا علاقة له بتمثيل السلطة القضائية. ونبّه الرحموني قائلا «المجلس الأعلى للقضاء سيكون مجلسا تحت الضغط وتحت الوصاية ولن يكون مجلسا للقضاة وسنخوض انتخابات هي أشبه بانتخابات الواجهة دون مضمون حقيقي وعلى أعضائه الذين سيقع انتخابهم الوقوف على نفس المسافة من جميع القضاة».

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الجمعة, 30 أيلول/سبتمبر 2016 09:23
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com