جمعية القضاة: الحوار مهم للخروج من الأزمة.. والقضاء صمام أمان ضدّ الانتهاكات

حذّر المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين، من "خطورة استغلال سياق الاحتجاجات السلمية المشروعة، لممارسة أعمال النهب والتخريب لمؤسسات الدولة والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، مشددا على رفضه كل أعمال التخريب والعنف".
ودعت الجمعية، المحتجين، إلى "التمسك بسلمية تحركاتهم، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ونبذ كافة أشكال العنف والاعتداء والتخريب". 
وطالب المكتب التنفيذي، الحكومة، إلى "التفاعل مع مطالب المحتجين المشروعة لإيجاد الحلول الممكنة، لتخفيف أعباء قانون المالية لسنة 2018 على الطبقات الفقيرة والمتوسطة".
وأعربت جمعية القضاة، في بيان ، عن "مساندتها لحق المحتجين الدستوري، في التظاهر والتعبير السلميين، رفضا منهم لواقع التهميش والفقر والحرمان من الشغل وارتفاع الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية". 
وأوضح البيان، "شرعية مطالب المحتجين في تغيير تلك الأوضاع وتحقيق العدالة الاجتماعية والعدالة الجبائية وتخفيف الضغط الجبائي على الطبقات الفقيرة والمتوسطة". 
واعتبر المكتب التنفيذي للجمعية أن "الحوار بين جميع الأطراف السياسية والاجتماعية وممثلي المحتجين ومكونات المجتمع المدني، هو السبيل الأمثل للخروج من هذه الأزمات، مراعاة لمصلحة الوطن العليا". 
وشدد البيان على "الدور المتوازن للقضاء، في مثل هذه الأزمات، في حماية الحقوق والحريات الفردية والعامة، من كل الانتهاكات والاعتداءات"، التي تحصل للأملاك الخاصة والعامة، على حدّ تعبير البيان.

 

للمشاركة في الدورات التكوينية

الدورة التكوينية

تاريخ الدورة

الرابط

الانقليزية القانونية

من 17 فيفري 2018 الى غاية 24 مارس 2018

هنا

أنقليزية الاعمال - Anglais des affaires

من 05 جانفي إلى غاية 27 جانفي 2018

هنا

الأداء على القيمة المضافة

يومي 19 و 20 جانفي 2018

هنا

 

 

 

 

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الخميس, 11 كانون2/يناير 2018 08:16
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com