رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء لنون بوست: محاولات عقد المجلس الاعلى للقضاء خارج أطره الشرعية انقلاب بتغطية سياسية

 حمل القاضي أحمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء الحكومة مسؤولية تعطيل موعد انطلاق المجلس الاعلى للقضاء، واصفا محاولات عقد المجلس خارج أطره الشرعية بـ"الانقلاب".

وقال القاضي الرحموني في تصريح لنون بوست: "أصل الأزمة يكمن في التعطيل الناتج عن الحكومة، فرئيس الوزراء بتغطية سياسية من رئيس الجمهورية مسؤول عن تجميد التعيينات والمصادقة على قرارات الترشيح لسد الشغور في هيئة القضاء العدلي المؤقتة"، وأضاف: "من حيث القانون فإن رئيس الحكومة ملزم بإصدار هذه التسميات وليس له أي تقدير أو اجتهاد في هذا الشأن".

وأكد في ذات السياق أن الأزمة أخذت اليوم أبعادًا كبيرة، قائلا "من المؤسف أن يصل العبث إلى هذا الحد في ظل سعينا إلى إرساء دولة ديمقراطية وقضاء مستقل، هم يريدون فرض أسماء معينة وضد أي ممارسة مستقلة لأي هيئة" وتابع "لا أرى أن هناك حل قريب ما دامت السلطة وراء هذا الانقلاب، وما دامت هناك تغطية من السلطة لهذه الممارسات".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 16:33
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com