الشاهد يدعو المربين إلى استئناف الدروس الاثنين المقبل

دعا رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مساء الجمعة، المربين بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية إلى استئناف الدروس وإرجاع الأعداد ابتداء من يوم الاثنين، مبديا التزام الحكومة بالحوار والنظر في مطالبهم انطلاقا من اليوم ذاته.
وقال الشاهد في كلمة بثتها نشرة أخبار الثامنة للقناة الوطنية الأولى، إن على كل طرف أن يتحمل مسؤولياته، فالسنة البيضاء لم تعد مجرد " فرضية " وإذا ما تواصل الأمر كما هو عليه الآن ستصبح أمرا واقعا، مضيفا أن الأولياء أصبحوا قلقين على مستقبل أبنائهم الذي أصبح مهددا جراء الإضراب المفتوح منذ أربعة أيام وجراء حجب الأعداد الذي تواصل طيلة ثلاثة أشهر وهوما أثر سلبا على المستوى البيداغوجي وعلى عملية التوجيه.
واعتبر أن الإضراب المفتوح يهدد الامتحانات الوطنية وهو ما يزيد مخاوف الأولياء من الخطر المحدق بمستقبل أبنائهم، مشددا على أنه لا مبرر لسنة بيضاء مهما بلغ حجم الاختلافات.
وتابع قائلا: " أنا على يقين أن المربين لا يرغبون في أن تكون السنة الدراسية سنة بيضاء والأغلبية الساحقة منهم مع إنجاح السنة الدراسية ".
وذكر أن رئيس الجمهورية كان أكد في لقائه مع الشركاء الاجتماعيين أنه لا بديل عن الحوار، وأن الحكومة " ليست محتاجة لأي ضغط " للتعامل مع المطالب الاجتماعية للمربين.
وأردف قوله " نحن نتعامل بإيجابية مع كل المطالب الاجتماعية لاسيما مطالب رجال ونساء التعليم الذين يؤدون رسالة نبيلة وكل المجتمع مدين لهم "
وأفاد الشاهد أن المفاوضات الاجتماعية في الوظيفة العمومية وفي القطاع العام ستنطلق الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن الاستجابة للمطالب المادية سواء للمربين أو للقطاعات الأخرى ليست " مجرد رغبة " ولكنها مرتبطة بالوضع المالي للبلاد.
وقال " مازالت أمامنا فرصة لتفادي السنة البيضاء والحل الوحيد أن تعود الأمور عادية وأن نرجع للحوار وأنا على يقين أن شريكنا الاجتماعي الاتحاد العام التونسي للشغل يقاسمنا الهاجس نفسه وهو إنقاذ السنة الدراسية ".
وكان الاتحاد العام التونسي للشغل أعلن الجمعة انه " تقرر تبعا للأحداث الجارية في البلاد عقد مكتب تنفيذي وطني عاجل "، اليوم السبت على الساعة الخامسة مساء بمقره بالعاصمة.
وقال الطبوبي خلال إشرافه الجمعة على المؤتمر الجهوي الثامن عشر للإتحاد الجهوي بتوزر إن « الحكومة توظف ملف التعليم الثانوي لتجعله مطية للتغطية على فشلها الذريع في كل الخيارات المطروحة على تونس » مضيفا أن « الحكومة هي التي تسببت في الوضع الصعب الذي تعرفه البلاد لانها جعلت كسب المواقع السياسية هدفها لا خدمة الصالح العام

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا
Compétences relationnelles : le savoir et le savoir-être au service du savoir- faire le 27 - 28 avril 2018 هنا
المالية الإسلامية : المبادئ وأهم العقود والتطبيقات يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
نظم مكافحة الفساد حسب المعيار الدولي ايزو 37001 يومي الجمعة 29 والسبت 30 جوان 2018 هنا
International Arbitration according to ICC Rules le 6 – 7 et 14 juillet 2018 هنا
عقود الاستغلال تحت التسمية الاصلية"Contrats de franchise يومي الجمعة 20 والسبت 21 جويلية 2018 هنا
الأنقليزية القانونية(دورة أكتوبر 2018) بداية من 25 سبتمبر الى 28 أكتوبر 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على السبت, 21 نيسان/أبريل 2018 08:02
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com