يوم إعلامي حول "مشروع دعم العدالة الانتقالية والنفاذ إلى العدالة لضحايا التعذيب"

انتظم اليوم الخميس 01 فيفري 2018 بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية يوم اعلامي حول "مشروع دعم العدالة الانتقالية والنفاذ الى العدالة لضحايا التعذيب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان" بإشراف محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية وبمشاركة سناء بن عاشور رئيسة جمعية "بيتي" ومختار الطريفي نائب رئيس المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب وبحضور ممثلين عن الاطراف المتدخلة في هذا المجال.

وتمّ، في هذا الإطار، التوقيع على اتفاقيتي شراكة الاولى بين وزارة الشؤون الاجتماعية وجمعية "بيتي" للنساء فاقدات السكن وتهدف إلى وضع اطار للتعاون في مجال التوجيه والمرافقة والتعهّد والتأهيل والادماج الاجتماعي للنساء والفتيات ضحايا التمييز والعنف القائم على النوع الاجتماعي والاقصاء الاقتصادي والاجتماعي والثانية بين المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب بتونس وجمعية "بيتي" وتهدف الى دعم مؤهلات الفرق المتدخلة في المجال وضمان الاحاطة اللازمة لضحايا انتهاكات حقوق الانسان وتنظيم انشطة مشتركة للترويج لمبادئ حقوق الانسان.

وبيّن محمد الطرابلسي، بالمناسبة، أنّه تجسيما لمقتضيات الدستور التونسي الجديد والقانون الاساسي لسنة 2013 المتعلّق بإرساء العدالة الانتقالية وتنظيمها بادرت وزارة الشؤون الاجتماعية سنة 2015 بإبرام أول اتفاقية شراكة مع مكتب المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والتعاون مع هيئة الحقيقة والكرامة بوضع عدد هام من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين على المستوى المركزي والجهوي على ذمتها وتوثيق التعاون مع الهياكل الجهوية للنهوض الاجتماعي من خلال التعهد بالوضعيات ذات العلاقة و تمكينها من الخدمات اللازمة في إطار البرامج الاجتماعية المتاحة.

وأبرز الوزير، في نفس السياق،  أنّ «مشروع دعم العدالة الانتقالية والنفاذ الى العدالة لضحايا التعذيب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان" يندرج في إطار ترسيخ المسار الديمقراطي ببلادنا، مشيرا الى أنّ وزارة الشؤون الاجتماعية تعمل من خلال برامجها وآلياتها الرعائية والإدماجة وشبكة المراكز والهياكل الجهوية والمحلية المنتشرة بكامل ولايات ومعتمديات الجمهورية على الإحاطة بضحايا التعذيب والانتهاكات وتوفير الإمكانات لتيسير عملية اندماجهم الاجتماعي وتحقيق المصالحة النفسية مع ذواتهم ومع الاخرين والاحاطة الاجتماعية بهم .

وأكّد محمد الطرابلسي في تصريحه لوسائل الاعلام المشاركة في هذا اليوم الاعلامي أنّ احترام مبادئ حقوق الانسان هي تربية اجتماعية ومجتمعية بالأساس حتى يحرص الفرد والمجموعة على اعتماد النظام والالتزام في كل التعاملات الحياتية اليومية وفيما يتعلق بتطبيق ما جاء بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية أكّد الوزير أنّه يتمّ في اطار التعاون الوثيق والعمل المشترك بين الهياكل الحكومية ومكونات المجتمع المدني.

وعبّرت سناء بن عاشور عن سعادتها واستعدادها لمزيد التعاون وتنفيذ كلّ التعهدات المبرمة في اتجاه الاحاطة الاجتماعية والنفسية بضحايا التعذيب واعادة ادماجهم في المجتمع وبالتالي تفعيل الدستور والمواثيق الدولية المتعلقة باحترام حقوق الانسان على أرض الواقع.

ومن جهته ثمّن مختار الطريفي مبادرة وزارة الشؤون الاجتماعية في تنظيم هذا اليوم الاعلامي والذي تأكّد من خلاله التزام الحكومة بضرورة الاحاطة بضحايا وانتهاكات حقوق الانسان معلنا أنّه سيتمّ يوم 15 فيفري 2018 عقد ندوة صحفية لتقديم تقرير المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب بتونس لسنة 2017 والذي يتمحور بالأساس على الجانبين الصحي والنفسي لضحايا التعذيب.

وتضمن برنامج هذا اليوم الاعلامي الذي تنظمه وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع جمعية "بيتي" والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب بتونس تقديم مداخلات حول النفاذ الى الخدمات الاجتماعية والصحّية والعدالة وذلك في إطار ابراز آليات التعاون ومختلف الانشطة المشتركة المنجزة بالإضافة الى إمضاء اتفاقية شراكة بين الادارة العامة للنهوض الاجتماعي وجمعية المرآة والمواطنة بالكاف.

 للمشاركة في الدورات التكوينية :

 

الدورة التكوينية التاريخ الرابط
التحكيم التجاري الدولي ايام 9 -10 و 16 فيفري 2018 هنا
الأنقليزية القانونية بداية من 17 فيفري الى 24 مارس 2018 هنا
المالية الاسلامية يومي 30 و 31 مارس 2018 هنا
دور الخبير المحاسب في التدقيق في سلامة المنظومة المعلوماتية 07 أفريل 2018 هنا
اليات تحيين الرسوم العقارية يومي الجمعة 13 والسبت 14أفريل 2018 هنا
قانون تأمين المسؤولية المدنية عن حوادث المرور 20 و 21 أفريل 2018 هنا

 

 
 

 

 

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الخميس, 01 شباط/فبراير 2018 15:18
  • حجم الخط

فيديوهات قضاء نيوز

Loading Player...

تابعونا على الفايسبوك



تابعونا على تويتر

خريطة الموقع

للإتصال بنا

العنوان : 29 شارع المنجي سليم باردو

الهاتف : 224 224 71

الفاكس : 244 224 71

البريد الإلكتروني : marsed.kadha.tn@gmail.com